كلمة منقول لا تكفي

منقول , منقول بتصرف , منقول للفائدة , ملطوش كلها وجوه لنفس العملة و داء متفشي فى المواطنين العرب ! اتألم كثيراً حينما اري موضوعاً لي تعبت عليه كثيراً منقولاً فى احد المنتديات دون ذكر المصدر علماً بانى ارفض فكرة النقل نسخاً و لصقاً نهائياً.

The Theif 

لدي هواية من الحين للأخر ان ابحث عن اسمي فى محرك بحث “جوجل” و انفق من وقتي الكثير لكي اُشاهد ثمار ما انتجه اسمي في المواقع الأخري لكي اتفاجئ بالكوارث ! و هذه الكوارث لها من الأشكال و الألوان الكثييير منها ما اراه ناسخ كتاباتي و مقالاتي و شروحاتي المصورة بدون ذكر المصدر و منهم من يحذف حقوقي من جذورها من على الصور (على الرغم من انني لا احب تشويه الصور بعلامة مائية كبيرة و ملونة مثلما يفعل البعض) و منهم من يقول منقول فقط ! لعل كلمة “منقول” تُخفف من درجة حزني و لكنني عند التفكير استشيط غيظاً فلماذا هذا الشخص ينقل مواضيعي بهذا الشكل مع حذف حقوقي و تعبي و لم يذكر الرابط الاصلي للموضوع او حتي اسمي فقط ! و يا لهذه الكلمة البشعة “منقول” على الرغم من ضيقتي منها و لكنها سبباً في اطلاق ضحكات مني بصوتٍ عالٍ فهذا الشخص الذي كتب منقول (الحمد لله) انه يعرف بأن الموضوع منقول و بكل تأكيد هو يعرف جيداً من اى جهة منقول منها الموضوع, الي هنا كل القرّاء الأعزاء متفقين معي طالما كتب “منقول” فلابد انه يدري و يعرف جيداً من اين نقل الموضوع “المصدر” و الا لم ينقل الموضوع من الاساس ! (طيب شئ جميل) ; هذا الشخص المُبجل لماذا لم يذكر منقول من الجهة الفلانية ؟ او منقول من هذا الرابط ؟ او كتبه فلان و نقله لكم علان ؟ ما يخفف عليّ غضبي هو انني بشكل او بآخر ازداد شهرة بسبب نقل مواضيعي و لكن ما يزيد غضبي هو ان اشاهد موضوعاً منقولاً من موقع احبه و اتابعه بدون ذكر المصدر, فمثلاً مدونة رشيد هي مدونة ثريه بالصور و المعلومات الشيقة و الممتعة حقاً و كان من ضمن المواضيع التي اعجبتني للأخ رشيد هم : طريقة اصطياد الأفعي الأناكوندا و صيد الفقمة و بالصدفة اثناء تصفحي لبعض المنتديات وجدت هذا الموضوع و هو يجمع بين الموضوعين الذي قم بذكرهم من مدونة رشيد ! و ما يُثير حفيظتي هو ان الشخص ناقل الموضوع كاتب فقط “منقول” ! و نقله للموضوع هو بالشئ السهل و الذي لا يوجد أسهل منه, و لكن اين حقوق من تعب و انفق من وقته و جهده و ماله لكي يوفر معلومة مثل هذه الموجودة في المواضيع المُفيدة بشكل عام فى موقعي و مدونة رشيد و غيرها من المواقع.

  • لصوص المواضيع 3 انواع من وجهة نظري

  • اعتذر عن تسميه ناقلي المواضيع بأسم لصوص و لكنهم بالفعل 3 انواع (بعيداً عن المسميات)
    النوع الأول : اللص الغبي و هو من ينقل دون ذكر المصدر و دون ذكر اى شئ عن صاحب الموضوع الأصلي و غالباً هذا النوع من اللصوص ينتقي المواضيع اللامعة و البرّاقة لكي يكسب الشهرة و المجد و لكن سبحان الله يقوم بنقل مواضيع مشهورة لأصحابها, اتذكر منذ سنة او ربما أكثر كتبت موضوع بعنوان “تعلم البووت من الصفر للإحتراف” لم يسلم من اللصوص و تم نقله بطرق بشعة و كنت سعيد جداً عندما كنت ابحث عن عنوان الموضوع و ادخل لكي اراه فى المنتديات الأخري و لا يخلو كل موضوع من رد يوبخ “سارق الموضوع” و يقول له هذا الدرس هو من اعداد “غراب” (محمد غراب) و غالباً ما ينتهي هذا النوع من اللصوص بالملل و ترك النقل و الذهاب لأي لعبة من الألعاب الأونلاين.
    النوع الثاني : اللص صاحب كلمة “منقول” الشهيرة, صاحبنا يشوف موضوع قد يراه مُفيد او يهم زوار موقعه او لأي غرض ما فيلمع فى نظره الموضوع و يأتي له أحلام اليقظة ثم يقوم بنسخ الموضوع بالكامل و اعادة طرحه مع كتابة كلمة “منقول” و هذا النوع السئ من ناقلي المواضيع, اشوف كلمة منقول كأنه حَمَل وَديع لا يعرف من اى نقله, كان مسترخياً و نائماً حينما نقله !
    النوع الثالث : اللص الابله و هو غالباً يكون طفل و دخل عالم المنتديات متسللاً كاللصوص و هؤلاء الاشخاص غالباً تجد مواضيعهم منسوخة بطريقة خطأ و تكون الروابط غير سليمة او يوجد عيوب كثيرة فى التنسيق كعدم ظهور الصور و غيرها, و هذا النوع نهايته التنبيه ثم الحظر.  
  • كيف نتعامل مع لصوص الإنترنت

  • لا يسعني الوقت و القول ايضاً للحديث عن كيفية التعامل مع هؤلاء اللصوص و لكنني استطيع ان ألفت انتباهكم لتدوينة من اجمل التدوينات التي شاهدتها في حياتي و هي للأخ رشيد و هي بعنوان لصوص النت – آفه المنتديات العربية. ادعو الله بالهداية لكل من اصابه هذا الداء اللعين و ادعوكم لروح التعاون و عدم التعدي على حقوق الآخرين و الإلتزام بالحقوق حتي لا نكون مِن مَن “يقولون ما لا يفعلون” و حتي نكون صادقين مع زوار مواقعنا و مع انفسنا و لكي نرتقي بما نكتب. حقوق الصور لـ kyracassandra

عن الكاتب

Mohamed Ghorab

ناشر و محرر

محمد غراب، مؤسس موقع غراب، مدون تقني، جِدني علي FacebookTwitter وGoogle+.

إرسال تعليق