XBoot لتثبيت أكثر من نظام تشغيل من خلال ذاكرة يو اس بي

XBoot

فكرة عمل البرنامج هي اضافة اكثر من نظام تشغيل كملفات iso داخل ذاكرة USB وعمل Boot Loader – محمل اقلاع عليها لتتمكن من تثبيت واحد او اكثر من أنظمة التشغيل التي سوف يتم اضافتها لذاكرة USB من خلال البرنامج …

تحميل البرنامج

حمّل البرنامج : XBoot 1.0 Beta 14, حجم الملف 5 م.ب فقط.

آلية عمل البرنامج

يقوم البرنامج بعمل محمل اقلاع Boot Loader من النوع Syslinux و GRUB4dos علي ذاكرة USB الفلاش ميموري, واتاحة اضافة اكثر من نظام تشغيل كملف iso ايّ كان نوع النظام Windows, Linux او حتي اقراص الإنقاذ مثل اقراص الإنقاذ من Kaspersky او من Avira.

شرح البرنامج

بعد تحميل البرنامج قم بفك الضغط عنه وفتحه واتبع الشرح التالي.

اذهب للتبويب Edit Multiboot USB

XBoot

  1. حدد من هنا ذاكرة USB المراد عملها كـ Multiboot.
  2. اختر نوع محمل الإقلاع المنصوح به وهو Syslinux.
  3. ثم اضغط علي زر Install BootLoader.

سوف تظهر لك رسالة بعد ذلك “syslinux installed succesfully” اضغط OK.

انتقل الآن للتبويب Create Multiboot USB/ISO

XBoot

قم بسحب وإسقاط ملفات iso للفراغ الأبيض الكبير, يقوم البرنامج تلقائياً بالتعرف علي عدد من الأنظمة المضافة. واذا لم يتعرف البرنامج علي النظام الذي تم اضافته سوف تظهر لك نافذة مثل التالية.

XBoot

لا تقلق اختر اول اختيار فقط, ثم اضغط علي زر Add this file. بعدما تقوم بإضافة كل الأنظمة التي ترغب في ادراجها لذاكرة USB, اضغط من واجهة البرنامج الرئيسية علي زر Create USB.

الآن سوف تظهر لك نافذة مثل التالية.

XBoot

  1. اختر ذاكرة USB المستهدفة.
  2. اختر نوع محمل الإقلاع المنصوح به Syslinux.
  3. اضغط OK.

الآن تبّقي خطوة واحدة وهي نسخ الأنظمة التي تم ادراجها للذاكرة وتثبيت محمل الإقلاع, تستغرق هذه المرحلة وقتاً ليس بطويلاً ولكن فضلاً انتظهر ليتم الانتهاء من نسخ الأنظمة المُضافة.

XBoot

علماً بأنني قمت بعمل ذاكرة USB الخاصة بي وهي Kingston 16GB بهذا البرنامج واضفت لها 3 توزيعات لينكس وهم Ubuntu, Mint, Fedora بالإضافة لنظام Windows XP SP3 بالإضافة لقرص الإنقاذ من كاسبرسكاي.

الآن يمكنك تجربة الإقلاع من ذاكرة USB من خلال تبويب QEMU من البرنامج. وهذه صورة من جهازي لخيارات عملية الإقلاع.

XBoot

عن الكاتب

Mohamed Ghorab

ناشر و محرر

محمد غراب، مؤسس موقع غراب، مدون تقني، جِدني علي FacebookTwitter وGoogle+.

إرسال تعليق