دعونا نكتشف سوياً العالم السري للكابلات البحرية

أصبحت الآن شبكة الانترنت من اهم السُبل للتواصل الانساني حول العالم, يربط القارات ببعضها البعض كابلات ألياف ضوئية او بصرية تجوب كافة المساحة المائية علي كوكب الأرض من المحيط الهندي, الهادي والأطلنطي وحتي المحيطات القطبية الشمالية والجنوبية, وتتطلّب هذه المشاريع العملاقة مليارات الدولارات والكثير من الوقت لإنجازه.
وكما نتابع احياناً مشاكل تخبط خدمات الإنترنت في الدول العربية نتيجة تلف او قطع في الكابلات البحرية, فإننا سوف نستعرض ونكتشف سوياً العالم السري لهذه الكابلات …

تمتد هذه الكابلات لمسافات علي عمق 8000 ميل (13000 كم) وتقوم بضخ تيرابيتس terabits, من البيانات (اي كمية كبيرة من البيانات) عبر القارات فهي تستطيع الوصول من لندن لطوكيو و بين أوروبا والدول العربية وتمتد لبحر العرب والهند, هناك عدد 188 كابل ألياف بصرية تمتد بين قارات العالم عبر البحار والمحيطات المختلفة.

مكونات الكابلات البحرية

تتكون الكابلات البحرية من ثمانية طبقات وهي بالترقيم :

  1. غلاف من البولي ايثيلين.
  2. طبقة حفظ تُسمي شريط مايلر.
  3. طبقتين اسلاك من الفولاذ.
  4. طبقة عزل من الألمونيوم.
  5. طبقة بولي كربونات.
  6. انبوب من النحاس او الألمونيوم.
  7. هلام معدني (بترولي) ويُعرف بأسم فازلين.
  8. اسلاك الألياف الضوئية.

عن الكاتب

Mohamed Ghorab

ناشر و محرر

محمد غراب، مؤسس موقع غراب، مدون تقني، جِدني علي FacebookTwitter وGoogle+.

إرسال تعليق