كيف انقذت الدجاجة فرخها الصغير من الكلب !!

قصة اليوم هي لتوثيق كم هي الأمومة عظيمة و شعور نبيل , أبطال القصة هم : كلب , دجاجة و فرخها الصغير "كتكوت او صوص او صوصو" كما يُسمي في البلدان العربية , بدأت القصة حينما فكّر الكتكوت بالتنزه وحيداً دون والدته …

ظل الكتكوت يتنزه وحيداً حتي تحرّش به الكلب لتشعر الأم "الدجاجة" بالخطر علي طفلها "الكتكوت" فتحضر الأم لإنقاذ طفلها.

و تبدأ معركة الدجاجة مع الكلب كي يرحل بعيداً.

استطاعت الدجاجة هزيمة الكلب بعزيمة و حُب و طاقة الأمومة و الخوف علي ابنها علي الرغم من فارق القوة و الحجم بين الدجاجة و الكلب ..!!

في النهاية تحتضن الأم "الدجاجة" ولدها "الكتكوت" في مشهد النهاية العاطفي.

كم هي عظيمة الأمومة.

عن الكاتب

Mohamed Ghorab

ناشر و محرر

محمد غراب، مؤسس موقع غراب، مدون تقني، جِدني علي FacebookTwitter وGoogle+.

إرسال تعليق