تصليح مشكلة GRUB Rescue بدون تحميل ملفات كبيرة!

اذا كنت مستخدم لنظام Windows و قمت بتثبيت احدي توزيعات Linux فلابد و انك كنت سعيد الحظ لمواجهة مشكلة فشل الإقلاع الشهيرة GRUB Rescue. كم مرة قمت بالبحث عن حل لإصلاح ذلك العطب لتتمكن من الدخول لأحد أنظمة التشغيل التي قمت بتثبيتها مسبقاً و وجدت انك مُطالب بتحميل قرص GRUB Repair حجمه أكبر من 500 م.ب.
سنتناول سوياً في هذا الموضوع الشامل ، توضيحاً لمشكلة Grub Rescue بالإضافة لكيفية حل تلك المشكلة ببرنامج لا يتعدي حجمه 5 م.ب فقط …

Super Grub Disk

أولاً : ما هو GRUB

GRUB ببساطة هو مُحمّل الإقلاع الذي يعمل مباشرة بعد BIOS حتي يقوم بتحميل و فتح نظام التشغيل. يعود تلف GRUB و اعاقته عن العمل و ظهور رسالة الخطأ المزعجة GRUB Rescue لعدة أسباب منها :

  1. تغيير مكان تثبيت GRUB من القرص الصلب الأساسي لقرص آخر قابل للإزالة مثلاً.
  2. لديك مشكلة عند تحديث النواة او تحديث برامج النظام مثل انقطاع الكهرباء قبل اكتمال التحديث
  3. و اسباب اخري متعددة !!

معاناة الماضي و حل المشكلة

في الماضي ، لتصليح تلك المشكلة و الحصول علي محمل الاقلاع من جديد و اتاحة الفرصة لك لدخول نظام التشغيل ، كل هذه القصة الجميلة تحتاج منك وقتاً و جهد يتطلب تحميل قرص Boot Repair Disk زو الحجم الذي يتعدي 500 م.ب ، ثم حرقه علي CD او ان تجعله قابل للإقلاع علي ذاكرة فلاش ثم تقوم بالإقلاع منه و هلم جرة.

Boot Disk Repair

اما الآن فوداعاً للطريقة القديمة ، و مرحباً بالأسلوب الجديد السلس و السهل و السريع.

كيف يتم ذلك

بواسطة تحميل برنامج UneBootin المتخصص بالأساس في عمل اسطوانات نظام Linux قابلة للإقلاع ، لكن سوف نستخدمه في عمل محمل اقلاع لـ Super Grub Disk الأسطوانة المسئولة عن تصليح محمل الإقلاع الخاص بلينُكس بسهولة ذو الحجم الذي لا يتعدي 3 م.ب. فقط.

UNeBootin

من قائمة اختيار التوزيعات Distribution قم باختيار اسطوانة Super Grub Disk. ثم من أسفل نافذة البرنامج اختر ذاكرة الفلاش من Drive ثم اضغط OK لتبدأ عملية تحميل ملفات Super Grub Disk و تحميلها ، و بعد الإنتهاء قم بإعادة تشغيل جهاز الكمبيوتر و قم بالإقلاع من ذاكرة الفلاش.

و تابع الخطوات التلقائية بمجرد الضغط علي زر Enter لحين الإنتهاء من عملية تصليح و استعادة GRUB للحياة مرة آخري.

عن الكاتب

Mohamed Ghorab

ناشر و محرر

محمد غراب، مؤسس موقع غراب، مدون تقني، جِدني علي FacebookTwitter وGoogle+.

إرسال تعليق