جولة افتراضية في محمية نارسيس للثعابين بكندا

توجد محمية الثعابين “نارسيس” علي بعد 6 كم في المناطق الريفية من محافظة “مانيتوبا” بكندا. تحتوي علي حفر تؤوي أكبر تجمع للثعابين من نوع “ذات الجورب” في العالم. خلال فصل الشتاء تقوم الثعابين بعمل سبات او بيات شتوي داخل الكهوف الجوفية التي تكون من الحجر الجيري في المنطقة ، و بعد فترة وجيزة يذوب الثلج في أواخر أبريل ، حتي تخرج الآلاف من هذه الثعابين من جحورها لأداء طقوس التزاوج في أشكال متشابكة.

narcisse-snake-pits

عادةً ما تخرج الذكور اولاً لإنتظار خروج الإناث ، ليبدأ التزاوج عن طريق الإلتفات ككرات او شبكة خيوط متشابكة. و يقدر أستاذ علم الحيوان في جامعة أوريجون “ماسون” ان الحفرة الواحدة تحتوي علي 35,000 بينما يصل عدد الحفرات وحدها أكثر من 250,000 حفرة.

هناك أربعة أوكار للثعابين قريبة من بعضها ، تقع تحت إدارة الحياة البرية في نارسيس في مساحة 3 كيلومترات. يأتي السياح من جميع أنحاء العالم لمشاهدة هذا المشهد المهيب من منصات مراقبة بُنيت بجانب أوكار تلك الثعابين ، و التي يستخدمها العلماء لدراسة تلك المخلوقات الغير سامة.

في عام 1999 أصاب تلك المنطقة اعصار رهيب ادي لقتل عشرات الآلاف من تلك الثعابين قبل ان تتمكن من الوصول إلي أوكارها الشتوية و سُحقت البقية تحت عجلات السيارات عند محاولتها الرجوع لأوكارها ، و اثارت تلك المأساة قلق السكان مما جعل جمعية الرفق بالحيوان “ مانيتوبيا هايدرو” للتدخل مع بعض المتطوعين.

narcisse-snake-pits-2

narcisse-snake-pits-3

narcisse-snake-pits-4

narcisse-snake-pits-5

narcisse-snake-pits-6

المصدر من WikiPedia

عن الكاتب

Mohamed Ghorab

ناشر و محرر

محمد غراب، مؤسس موقع غراب، مدون تقني، جِدني علي FacebookTwitter وGoogle+.

إرسال تعليق