آلاف الوثائق والمخطوطات التي خلّفها آينشتاين متاحة الآن مجانًا للجميع على الانترنت!

بمبادرة تمثل الكثير من الأهمية، أطلقت جماعة برينستون Princeton University في الولايات المتحدة الأمريكية مشروع أوراق آينشتاين الرقمي Digital Einstein عبر منصة إكترونية مفتوحة تعرض ميراث ألبرت آينشتاين الكتابي إلى العامة.

تخيلوا معي! 80 ألف مخطوط وورقة تركها ألبرت آينشتاين بعد وفاته ستكون متاحة للعامة كي يطلعوا عليها! ونظرًا للأهمية البالغة لهذه المخطوطات، أطلقت عليها جريدة نيويورك تايمز اسم “مخطوطات البحر الميت في الفيزياء!” “the Dead Sea Scrolls of physics”

<ame_info>
<codice_db>AA085445</codice_db>
<nome_db>dbdocumenti</nome_db>
<larghezza_hres_mm>154</larghezza_hres_mm>
<altezza_hres_mm>124</altezza_hres_mm>
<risoluzione_hres_dpi>350</risoluzione_hres_dpi>
<pixel_x_hres>2121</pixel_x_hres>
<pixel_y_hres>1703</pixel_y_hres>
<metodo_colore_hres>Scala di grigio</metodo_colore_hres>
</ame_info>

عندما مات في عام 1955، عهد آينشتاين بحقوق ملكية مخطوطاته ومراسلاته إلى بيت صحافة جامعة برينستون Princeton University وجامعة القدس في فلسطين المحتلة. وعلى مدار الثلاثة عقود الماضية، دأبت هاتين المؤسستين على تحليل ونشر تلك النصوص؛ فقط أعلنتا الأسبوع الماضي أنهما سيوزعان تلك المخطوطات مجانًا لأول مرة.

ابتداءًا من الجمعة وعقب تقديم مبادرة آينشتاين الرقمي Digital Einstein سيكون باستطاعة أي شخص باتصال على الانترنت أن يحصل على الخطابات، الأوراق، بطاقات المراسلة، الدفاتر، والمذكرات التي تركها آينشتاين مبعثرة في جامعة برينستون وغيرها من الأرشيفات، العليات، وغيرها من الأماكن حول العالم عندما توفي في عام 1955.

يأتي هذا المشروع عقب عدة جهود سابقة قامت بها كلًا  الجامعتين من قبل لتجميع أعمال وكتابات آينشتاين؛ حيث قامت جامعة برينستون بنشر ما يقارب من نصف هذه المخطوطات في 13 مجلدًا مطبوعًا حتى الآن، وتستعد لطرح المجلد الرابع عشر في يناير القادم. ويمكنكم الاطلاع على ما تم إصداره حتى الآن هنا.

Albert Einstein office

وفي مقابلة مع جريدة نيويورك تايمز الأمريكية، قالت أستاذ الفيزياء ديانا كورموس باكوالد Diana Kormos-Buchwald في معهد كاليفورنيا للتقنية California Institute of Technology ومحررة موقع آينشتاين الرقمي Digital Einstein أن كلًا من النسختين الإنجليزية والألمانية للنصوص ستكونا متاحتين للعامة، وأن بعضها سيُلحق بالتراجم والشروح.

سيكون باستطاعة المتصفحين الاطلاع على رسائل الحب الذي بعث بها آينشتاين، وكذلك ملف الطلاق الخاص به، شهادة مدرسته الثانوية، الدفتر الي سجل دون به ملاحظاته وأفكاره بينما يعمل على نظرية النسبية العامة، بالإضافة إلى خطاباته إلى صديقه العتيد ميشيل بيسو، وأشياء أخرى كثيرة.

والآن، ماذا تنتظرون؟!

فلتتوجهوا على الفور إلى موقع آينشتاين الإلكتروني Digital Einstein للغوص فيما يزيد عن 7 آلاف صفحة تمثل 2900 مستند فريد تمت رقمنتهم حتى الآن!

نرجوا أن يحمل هذا الكنز المزيد من المفاجآت وأن يمثل إلهامًا لباحثينا وعلمائنا العرب بشكل أو بآخر!

عن الكاتب

Mohamed Ghorab

ناشر و محرر

محمد غراب، مؤسس موقع غراب، مدون تقني، جِدني علي FacebookTwitter وGoogle+.

إرسال تعليق