صدرت نسخة مفتوحة المصدر من Windows Live Writer تعمل مع بلوجر!

يُعد Windows Live Writer أفضل برنامج للتدوين من سطح المكتب، يدعم أشهر نُظُم إدارة المحتوي والمدونات مثل ووردبرِس، بلوجر، TypePad…؛ يأتي ضمن حزمة برامج Windows Live Essentials وصدر آخر تحديث له عام 2012. توقف عن العمل مع مدونات بلوجر وبه بعض المشكلات مع ووردبرِس وغيرها. وتمكن مجموعة مستقلة من المبرمجين المتطوعين في فتح مصدر برنامج WLW وإطلاق نسخة حديثة منه تحت إسم Open Live Writer (المعروف ايضاً بإسم OLW)…

Open Live Writer

لعل أشهر مُشكلات Windows Live Writer مع مدونات Blogger و Wordpress عِند ربط البرنامج بالمدونة تظهر رسائل خطأ من نوعية :

“error” notfound: not found
username or password is incorrect

وذلك لآن شركة Google تقوم دائماً بتحديث خدماتها ومنتجاتها علي عكس Microsoft، ونظراً لأن برنامج Windows Live Writer يرتبط بالمدونات بنظام المصادقة OAuth بإصداره القديم، وبعد إعلان جوجل إعتماد نظام المصادقة الجديد OAuth 2.0 توقف برنامج WLW عن الإتصال بالمدونات، ولم تقوم Microsoft بتحديثه حتي الآن.

إلي أن أعلنت شركة .NET Foundation عن برنامجها الجديد Open Live Writer المستنسخ من WLW.

الفروقات بين WLW و OLW

مما لا شك فيه انه هُناك فروقات بين البرنامجين، حيث قاموا مطورين OLW بحذف بعض المميزات التي كانت موجودة في WLW ولكن من وجهة نظري الشخصية لا أعتبرها مهمة جداً او تُشكل عائق او مشكلة لمستخدمي OLW ولعل أشهرها.

  • Spell Checking: هل تتخيل ان نظام التدقيق الإملائي في WLW كان برنامج طرف ثالث، ولذلك لم يمكن للشركة المطورة لبرنامج OLW الحصول علي رخصة تشمل التدقيق الإملائي في البرنامج، ولكن تلك الميزة سوف يتم إتاحتها في الإصدار القادم من البرنامج.
  • OneDrive Albums: وهي ميزة غير موجودة في OLW وهي عبارة عن عمل ألبومات صور وإستضافتها علي خدمة ون درايف من Microsoft. وشخصياً أعتبرها غير ضرورية حيث أن ألبومات Picasa من Google تحل محلها حيث تستطيع عمل ألبوم صور وتضمينه وعرضه في صفحات مدونتك بسهولة..

تحميل البرنامج

وداعاً لإجبارك علي تحميل حزمة برامج +100 م.ب. للحصول علي WLW، حيث ان برنامج OLW حجمه لا يتعد 6 م.ب. فقط ويمكنك تحميله مباشرة من موقع البرنامج الرسمي Open Live Writer

عن الكاتب

Mohamed Ghorab

ناشر و محرر

محمد غراب، مؤسس موقع غراب، مدون تقني، جِدني علي FacebookTwitter وGoogle+.

إرسال تعليق