من فضلك قم بتعطيل أداة Ad-Block، تفضل بزيارة صفحة دعم الموقع

مظاهرة مصرية تقودها فتاة صغيرة شجاعة

كما يعرف البعض انه هناك إعتصامات و إحتجاجات أمام مجلسي الشعب و الشوري, و لكل من هؤلاء مطالب يتطلع لوجود آدمي ليسمعها. من هنا جائت شجاعة فتاة مصرية في عمر الزهور لتمسك بيديها الصغيرتين مكبراً للصوت و تردد عبارات رنانة و يردد ورائها عدد من الرجال و النساء المعتصمين. أترك لكم المشاهدة.



سقف الأوضة بيلعب ليه من حلاوة اللمبي عليه
انسخ كود الشكل الذى تريده وضعه فى تعليق
اذا كنت لا تملك حساب على بلوجر قم بإختيار التعليق باسم " مجهول " , مزيد من المعلومات من هنا

هناك 5 تعليقات:

  1. هوششششششش اسمع بس
    هههههههههه رائعة .. بس ربنا يستر عليها من قانون الطوارىء الرذل

    ويبقى الحال على ماهو عليه وعلى المتضرر اللجوء للقضاء

    ردحذف
  2. بطله بنت بطل
    ربنا هكرمك وهتكوني حاجة كبيرة
    بإذن الله

    ردحذف
  3. نعم هي فتاة شجاعة و لكن كلنا كنا نستمتع بهذه الشجاعة و لكن بمجرد ان تكبر و تواجه الدنيا سوف تستنتج المعادلة المصرية "طنش تعيش مرتاح" :)

    ردحذف
  4. اكيد شجاعتها للاسف هتخسرها كتير
    بما اننا شعب محروم من الديمقراطية الفعلية
    بجد لنا الله

    ردحذف
  5. أخي محمد بصراحة المظاهرات الصوتية في عالمنا العرب أصبحت لاتقدم ولا تأخر ..

    فالتفعيل الحقيقي لأي قضية هو الاعلام كتابة وصوتاً وصورة .. والاعتماد على الأصوات لايكفي ..

    وأيضاً نحن بحاجة إلى نوع من التعقل والتقليل من الصراخ .. ودق وتر القانون فالقانون في أي بلد وإن كان ضعيفاً سيجد من يهز ساساته ..

    ربما ه>ا الكلام لايروق للبعض .. لكن هو رأيي على السريع ..

    دمت بود
    محبك أبو رسين

    ردحذف