كيف انقذت الدجاجة فرخها الصغير من الكلب !!

قصة اليوم هي لتوثيق كم هي الأمومة عظيمة و شعور نبيل , أبطال القصة هم : كلب , دجاجة و فرخها الصغير "كتكوت او صوص او صوصو" كما يُسمي في البلدان العربية , بدأت القصة حينما فكّر الكتكوت بالتنزه وحيداً دون والدته …

ظل الكتكوت يتنزه وحيداً حتي تحرّش به الكلب لتشعر الأم "الدجاجة" بالخطر علي طفلها "الكتكوت" فتحضر الأم لإنقاذ طفلها.

و تبدأ معركة الدجاجة مع الكلب كي يرحل بعيداً.

استطاعت الدجاجة هزيمة الكلب بعزيمة و حُب و طاقة الأمومة و الخوف علي ابنها علي الرغم من فارق القوة و الحجم بين الدجاجة و الكلب ..!!

في النهاية تحتضن الأم "الدجاجة" ولدها "الكتكوت" في مشهد النهاية العاطفي.

كم هي عظيمة الأمومة.

انسخ كود الشكل الذى تريده وضعه فى تعليق
اذا كنت لا تملك حساب على بلوجر قم بإختيار التعليق باسم " مجهول " , مزيد من المعلومات من هنا