مهتم بتجديد نطاق الموقع؟ ↵ paypal.me/GhorabWS

قاذفة القنابل الأمريكية التي كان ينتظرها الأطفال الألمان إبان الحرب العالمية II

Operation Little Vittles

بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، تم تقسيم ألمانيا بين الحلفاء كغنائم حرب. النصف الغربي احتلته الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا، بينما النصف الشرقي احتله السوفيين. تم تقسيم برلين العاصمة نفسها إلي 4 مناطق. في يونيو 1948، أغلق السوفييت بوابات برلين الغربية لتجويع الناس وإجبار قوات التحالف علي الخروج من المدينة، فقررت الولايات المتحدة وحلفاؤها إسقاط إمدادات الغذاء من الجوء لأكثر من عام بما يعرف بعملية "جسر برلين الجوي".

كان الملازم "جيل هالفورسين" أحد الطيارين الذين قاموا بإسقاط الإمدادات الجوية علي برلين، وكان أيضاً مصور هاو. في أيام عطلاته ذهب للتجول في برلين رفقة كاميرته المحمولة باليد. ذات يوم في شهر يوليو رأي بضعة من الأطفال وراء الأسلاك الشائكة علي حافة مدرج مضمار الطيران وذهب إليهم وتحدث معهم عبر الجدار الشائك لمدة ساعة. الغريب أن لا أحد من هؤلاء الأطفال طلب منه حلوي، علي عكس الأطفال المتواجدون في الشوارع حيث أنه تعرض للمضايقات من قبل أطفال الشوارع ليسألونه عن الشوكولاتة والحلويات، لكن ليس هؤلاء الأطفال هذه المرة.

عملية القليل من الأكل
أطفال ألمان ينتظرون خلف سياج شائك في مكانٍ ما في برلين - حقوق الصورة: سلاح الجو الأمريكي
أدخل "هالفورسين" يده في جيبه وأخرج حبتين من علكة - حلوي المضغ - من نوع Wrigley وقام بتقسيمها لأربعة قطع ووزعها علي الأطفال، ووعد بأنه سيسقط المزيد من الحلوي في المرة التالية التي يقوم فيها بالطيران فوق برلين. عندما سأله الأطفال كيف نعرف أي من الطائرات أنت تقودها فقال إنه سوف يقوم "بهز أجنحة الطائرة".

عندما عاد "هالفورسين" إلي القاعدة الجوية، قام بجمع بعض الحلوي من زملائه وأشتري البعض الأخر ثم قام بتصميم مظلات صغيرة من الأقمشة وربط بها الحلوي. في اليوم التالي طار "هالفورسين" وأسقط الحلوي علي الأطفال الذين كانوا ينتظرون بشغف لمدة ثلاثة أسابيع بواقع مرة في كل أسبوع، وفي كل مرة كان يزيد عدد الأطفال الذين ينتظرون الحلوي بشكل مبهر. ولحسن الحظ كان قائد الجسر الجوي متواجداً وشاهد بنفسه ما يحدث وأثني علي جهد "هالفورسين" وقام بتسمية العملية بإسم "Operation Little Vittles" أو عملية الإطعام الصغيرة بشكل رسمي.

Halvorsen rig candy bars
هالفورسين يربط الحلوي بالمظلات للأطفال الألمان - حقوق الصورة: سلاح الجو الأمريكي.
زادت كمية الحلوي بشكل مطرد حيث بدأ زملائه الطيارون بالتبرع بحصصهم الغذائية والمشاركة بشراء بعض الحلويات. عندما وصلت الأخبار للولات المتحدة بدأت الشركات ورجال الأعمال بالتبرع بالحلوي وأصبحت الحلوي تتدفق من جميع أنحاء الولايات المتحدة. في شهر سبتمبر 1989، كان "هالفورسين" وزملائه من الطيارين قد أسقطوا ما يقرب من 23 طن من الحلوي.

German Kids

Retired U.S. Air Force Colonel Gail S. Halvorsen
عقد متقاعد من سلاح الجو الأمريكي "جيل س. هالفورسين"
انسخ كود الشكل الذى تريده وضعه فى تعليق
اذا كنت لا تملك حساب على بلوجر قم بإختيار التعليق باسم " مجهول " , مزيد من المعلومات من هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق