recent
أحدث الموضوعات

حركة التسويق اللي عملت غسيل مخ للمستهلكين وتأثير الـ Fan Boys

 

Marketing trick fan boys

يعتبر الـ Fan boys او ما يعرف بعشاق الماركات واحدة من أعظم حركات التسويق اللي عملت غسيل مخ للمستهلك وأبعدته عن إرادته الحرة، ساعات بيسموا الناس دول Trademark Ultras أو الذباب الإلكتروني للماركات أو جماعات الضغط للماركات، كل المسميات دي هي عبارة عن أسماء لنفس حركة التسويق وهي ان الشركة بتستأجر أشخاص مؤثرين ومشاهير وتعمل منهم شبكة مشجعين لها وبدورهم بيقوموا بنشر مجموعة من المراجعات اللي مش ضروري تكون حقيقية لدعم منتج معين وإظهاره بصورة ممكن ماتكونش حقيقية.

الـ Fan Boys دول مش كلهم مدفوعين أو مأجورين من قِبَل الشركات، فأنا وإنت ممكن نكون Fan Boys لماركات اشترينا منها قبل كدة وأُعجبنا بيها، حتي اننا ممكن نكون بنرشحها لأي شخص وبنقول عليها انها أفضل ماركة ونروج عن تجاربنا الايجابية مع الماركة دي.

الـ Fan Boys هما اكتر حركات التسويق تأثيرا علي رأي المستخدم وتوجيهه لشراء علامة تجارية معينة دون غيرها، وعندك مثلا شركة زي أمازون عانت كتير من المشكلة دي عشان كان في ذباب إلكتروني كتير بيدخل يسجل مراجعات ترفع مستوي التقييم او الـ Rating لمنتاجتها عشان تاخد تقييم 4.9/5 او 5/5 وده شئ صعب ومُضلل جداً.

خليني أقولكم حكاية من الواقع بتحكي عن تأثير الـ Fan boys،  عندك مثلا في عالم معالجات الكمبيوتر شركتين كبار جدا بيتصارعوا علي قمة المجال ده وهما شركة Intel و AMD.

الشركتين دول بيستحوذوا علي اكتر من 95% من سوق معالجات الكمبيوتر، وطبعا جهاز الكمبيوتر او اللابتوب بتاعك دلوقتي جواه معالج مصنوع بواسطة شركة من الشركتين دول.

لحد سنين قليلة فاتت كانت شركة Intel هي اللي مسيطرة علي سوق المعالجات، وده كان نتيجة ان معالجات الشركات التانية زي AMD كان أدائها سئ، وبكدة ضمن شرةك Intel احتكار تام للسوق وبقت ترفع الأسعار بشكل جنوني.

وكان الـ Fan Boys بتوع شركة Intel ماشيين بيسخروا من منتجات الشركات المنافسة علي اعتبار ان معالجات المنافسين سعرها رخيص ورديئة وبيحاولوا يزرعوا جواك كمستهلك انك علي الرغم من ارتفاع اسعار معالج Intel الجنوني لكن في النهاية انت هتاخد معالج نضيف بأداء ممتاز وبصراحة وقتها كان معاهم حق بخصوص الجزئية بتاعت الأداء لكن ده برضو مكنش مبرر للسعر المبالغ فيه لمعالجات Intel.

اللي حصل بقي ان من كام سنة شركة AMD فاقت من الغيبوبة الطويلة وبدأت تصنع معالجات أفضل وأسرع من معالجات Intel وتقريبا بنص السعر!، شركة Intel بدل ما تطور من نفسها اعتمدت اعتماد كلي في مواجهة صحوة AMD علي الـ Fan Boys بتوعها واللي بدورهم فضلوا يروجوا ولو بالكذب ان شركة Intel أفضل، وبدأوا طبعا يروجوا لمقارنات كاذبة بيبينوا فيها تفوق معالجات Intel علي AMD ودلوقتي ظاهر علي الشاشة قدامكم أشهر مقارنة كاذبة نشروها.

زي ما انتوا شايفين بيظهر أداء معالج Intel باللون الأزرق وهو محقق نتايج افضل من معالج AMD اللي باللون الأحمر،  لكن اللي كان يدقق أكتر في المقارنة دي هيكتشف ان مواصفات الجهاز اللي اتحط عليه معالج Intel أعلي بكتير من الجهاز اللي استخدموا فيه معالج AMD.

وبالعقل والمنطق كدة اتضح أن أداء معالج AMD أفضل من Intel لكن طبعا الـ Fan Boys والذباب الإلكتروني فَضَل ينشر المقارنة دي بإستماتة لمدة اسبوعين.

وفي النهاية يا عزيزي اعترفت شركة Intel بالهزيمة وأنها ماقدرتش تواكب المنافسة في السوق وده أنعكس علي أسهم الشركة اللي هبطت هبوط حاد ومن بعدها هبطت أسعار معالجات Intel برضو.

وفي النهاية الـ Fan boys نقلوا ساحة الحرب بين الشركتين للإنترنت في صورة مقاطع فيديو كوميدية زي ما انتوا شايفين كدة.

وأخيرا أقولكم نصيحة انك تقدر تخدع بعض الناس كل الوقت، أو تخدع كل الناس لبعض الوقت، لكن عمرك ما هتقدر تخدع كل الناس في كل الوقت!

author-img
محمد غراب

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent